الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هذا موضوع الربا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو ريان



عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 27/11/2008

مُساهمةموضوع: هذا موضوع الربا   الخميس 27 نوفمبر 2008, 7:08 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
المحور : الأخلاق والسلوك المستوى: السنة الثالثة جميع الشعب
الملف : القيم المالية و الاقتصادية الزمن: ســـاعـتـــان
الوحدة:الربا ومشكلة الفائدة

تمهيد :
يعد الربا من أقدم المعاملات التي عرفها الإنسان وحرمته كانت في كل الشرائع لأنه كان وسيلة استغلال محرم لأموال الناس وفي عصرنا هذا أصبح الربا من أبرز طرق الكسب المتعامل بها
1- تعريف الربا:
أ/- لغة:هو النمو والزيادة ومنه قوله U:)وَتَرَى الْأَرْضَ هَامِدَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ وَأَنْبَتَتْ مِنْ كُلِّ زَوْجٍ بَهِيجٍ (الحج : 05
وقوله تعالى Smile أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَربَى مِن أُمَّةٍ ( النحل : 192
ب/-إصطلاحا : هو الزيادة المشروطة في أحد البدلين المتجانسين من عير أن تقابل هذه الزيادة بعوض .
2- حكم الربا:
الربا محرم باتفاق الفقهاء من غير خلاف ، قليلا كان أو كثير ، وقد ثبت تحريمه بالكتاب والسنة وإجماع الأمة .
3/- دليل تحريمه:
أ/- من الكتاب :
- قول الله U : ) ... وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَاْ ... ( البقرة : 275 .
- قول الله U : ) يَا اَيُّهَا الَّذِينَ ءامَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُواْ مَا بَقِيَ مِنْ الرِّبَاْ إِنْ كُنتُم مُوْمِنِينَصE فَإِن لَمْ تَفْعَلُواْ فَأْذَنُواْ بِحَرْبٍ مِّنَ اللَّهِ
وَرَسُولِهِ~ص … ( البقرة : 275 / 279 .
ب- من السنة :
- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ t أَنّ رَسُولَ اللّهِ r قَالَ: ) اجْتَنِبُوا السّبْعَ الْمُوبِقَاتِ  قَالُواْ: ) يَا رَسُولَ اللّهِ وَمَا هُنّ ؟ ( قَالَ : ) الشّرْكُ بِالله وَالسّحْرُ وَقَتْلُ النّفْسِ الّتِي حَرّمَ الله إِلاّ بِالْحَقّ وَأَكْلُ مَالِ الْيَتِيمِ وَأَكْلُ الرّبَا وَالتّوَلّي يَوْمَ الزّحْفِ وَقَذْفُ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاَتِ الْمُؤْمِنَاتِ (
رواه البخاري ومسلم .
4- –مراحل تحريم الربا:
مر تحريم الربا بأربع مراحل هي:
المرحلة الأولى : تبغيض أموال الربا و نزع البركة منها لقول الله U : ) وَمَا ءَاتَيْتُمْ مِنْ رِبًا لِيَرْبُوَ فِي أَمْوَالِ النَّاسِ فَلَا يَرْبُو عِنْدَ اللَّهِ وَمَا ءَاتَيْتُمْ مِنْ زَكَاةٍ تُرِيدُونَ وَجْهَ اللَّهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُضْعِفُونَ ( الروم : 39 .
المرحلة الثانية : التحريم الضمني بالتذكير بكون الربا محرم على الأمم السابقة بقول الله تعالى : قال U : ) فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا  وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ( الإسراء : 160 - 161 .
المرحلة الثالثة :تحريم النوع الفاحش بقول الله تعالى: قال U:)يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ( آل عمران :130
المرحلة الرابعة : ورد تحريم الربا تحريما قطعيا و لكل أنواعه وقد ورد هذا الحكم في سورة البقرة عند قوله U Smile الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ يَقُومُونَ إِلاَّ كَمَا يَقُومُ الَّذِي يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ( البقرة : 275
رابعا - الحكمة من تحريم الربا:
1-أنه يسبب العداوة والبغضاء بين الأفراد ويقضي على روح التعاون.
2-يؤدي إلى الطبقية في المجتمع طبقة مترفة لا تعمل وتكسب المال ، وبالمقابل طبقة فقيرة .
3-الربا وسيلة من وسائل الاستعمار الحديث . 4. الربا يورث الأحقاد و الضغائن
5- كونه استغلال لحاجة الفقير . 6- كونه تعطيل للأموال و سير بها في طريق البطالة و ذلك يسبب الركود اإقتصادي
7-وحرم للمحافظة . على مال المسلم حتى لا يؤكل بالباطل ، ولأن باجتناب الربا تفتح للمسلم أبواب الخير والبركة ، الذي يقرض أخاه مالا بغير فائدة .
خامسًا – الأموال التي يجري فيها الربا:
اتفق الفقهاء على جريان الربا في أنواع معينة اختلفوا في جريانه في أموال آخرى ، وذلك على الوجه الآتي :
أ ) اتفقوا على الربا يجري في الأموال الأتية : وهي ستة : الذهب والفضة والبر والشعير والتمر والملح ، وذلك إذا استجمعت شرائط الربا ودليلهم في ذلك :
ما رواه عُبَادَةَ بْنِ الصّامِتِ  قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللّهِ :  الذّهَبُ بِالذّهَبِ، وَالْفِضّةُ بِالْفِضّةِ، وَالْبُرّ بِالْبُرّ، وَالشّعِيرُ بِالشّعِيرِ، وَالتّمْرُ بِالتّمْرِ، وَالْمِلْحُ بِالْمِلْحِ ، مِثْلاً بِمِثْلٍ ، سَوَاءً بِسَوَاءٍ ، يَداً بِيَدٍ ، فَإذَا اخْتَلَفَتْ هَذِهِ الأَصْنَافُ ، فَبِيعُوا كَيْفَ شِئْتُمْ ، إذَا كَانَ يَداً بِيَدٍ  رواه مسلم .
ما رواه أبو هريرة قال : قال رسول الله : الذهب بالذهب وزنا بوزن ، مثلا بمثل ، والفضة بالفضة وزنا بوزن ، مثلا بمثل فمن زاد ا و استزاد فهو ربا  رواه مسلم والنسائي واحمد
ب ) واختلفوا جريان الربا فيما عدا هذه الأنواع الستة من المال ، وذلك على مذهبين :
أولا : مذهب الظاهرية : وهو عدم جريان الربا في غير هذه الأموال الستة ، لأن جريان الربا فيها كان تعبديا غير معلل ، وفلا قياس عليها غيرها فيه ، وهذا المذهب مروي عن عطاء وقتادة .
ثانيا:مذهب جماهيرالعلماء : وهو أن الربا يجري في غير هذه الأموال الستة،كما يجري فيها ذلك أن التحريم فيها معلل فيقاس عليها غيرها
سادسًا – علة الربا:
إن علة الربا إنما هي الطعمية ، مع الاقتيات والادخار في النواع الأربعة والثمنية ، في الذهب والفضة مع الجنس والطعمية معناها كل ما يطعمه الناس للتفكه أو التداوي أو التغذي أو غير ذلك وأما الإقتيات فيشمل كل مأكول يصلح البدن بالاكتفاء به ويكون في معنى المقتات في حفظ المقتات به كالملح .
وأما الادخار فمعناه إمكان استبقاء المطعوم إلى الأمد المبتغى منه عادة ولا حد لذلك ، بل هو في كل شيء بحسبه .
وأما الجنس فإنه أحد وصفي العلة ولا يحرم التفاضل إلا معه إلاَّ أنه ينزل منزلة الجنس الواحد الجنس المقارب على المعتمد ، فالبر والشعير والسلت جنس واحد في الربا لتقارب منفعتها فيحرم لذلك بيع بعضها ببعض متفاضلا كبيع البر بالبر نفسه متفاضلا تماما .
هذا في البيع المنجز أما البيع إلى أجل النسا فإن على التحريم فيه إلى جانب الجنس الطعم مطلقا سواء كان مقتاتا به أو لا مدخرا أو لا ، بشرط أن يكون طعما لغير التداوي ، فإذا كان للتداوي لم يجري فيه النساء، وعلى هذا لو باع فاكهة طازجة بفاكهة من جنسها ، حرم النساء وجاز التفاضل ، فحرمة النساء للطعم وإباحة التفاضل لانتفاء الادخار وهكذا .
سابعًا – أنوع الربا
قسم الجمهور الربا إلى نوعين ربا لافضل وربا النسا
1–ربا الفضل :وهو الزيادة المشروطة في أحد البدلين في بيع الجنس بجنسه دون أن يقابلها عوض ، وهو الوزن أو الكيل عند إتحاد الجنس ، أي ما يستجمع وصفي علة الربا ، وهما القدر والجنس ،  فما كان من السلع مكيلا في عصره اعتبر مكيلا دائما ، وإن تعارف الناس بيعه وزنا أو جزافا ، كالحنطة والشعير ، وما كان في عصر النبي  موزونا اعتبر موزونا دائما ولو تغير العرف كالملح ، أما ما لم يثبت فيه عرف قديم في عصر النبوة فالعبرة فيه لعرف الناس وقت التعامل .
2–ربا النساء : (وهو الزيادة المشروطة التي يأخذها الدائن نظير التأجيل ) ، وذلك إن إتحاد القدر أو اتحاد الجنس ، فإذا باع صاعًا من بر بصاع من بر مؤجلا لم يصح لزيادة الصاع الأول عن الصاع الثاني في الحقيقة ، وإن لم يبدو ذلك ظاهرا لأن الصاع المعجل أكثر ثمنا من الصاع المعجل فكان فيه زيادة فمنع ، ولهذا لم تشترط فيه الزيادة الظاهرة ، بخلاف البيع المعجل ، فإنه يشترط للتحريم ، فيه الزيادة الظاهر لعدم وجود الأجل فيه .
روى عُبَادَةَ بْنِ الصّامِتِ  عن النبي  أنه قَالَ :  الذّهَبُ بِالذّهَبِ، وَالْفِضّةُ بِالْفِضّةِ، وَالْبُرّ بِالْبُرّ، وَالشّعِيرُ بِالشّعِيرِ، وَالتّمْرُ بِالتّمْرِ، وَالْمِلْحُ بِالْمِلْحِ ، مِثْلاً بِمِثْلٍ ، سَوَاءً بِسَوَاءٍ ، يَداً بِيَدٍ ، فَإذَا اخْتَلَفَتْ هَذِهِ الأَصْنَافُ ، فَبِيعُوا كَيْفَ شِئْتُمْ ، إذَا كَانَ يَداً بِيَدٍ  رواه مسلم .
ثامنًا – القواعد العامة لاستبعاد المبادلات الربوية :
القاعدة الأولى:
في حال في حال تبادل معدن أو طعام بمعدن أو طعام من نفس الصنف الذهب بالذهب التمر بالتمر فيشترط شرطان :
1- المساواة في البدلين مثلا بمثل سواء بسواء .
2- التسليم الفوري يدا بيد .
القاعدة الثانية:
المعادن الثمينة الأطعمة
الذهب الفضة البر الشعير التمر الملح
المعادن الثمينة ذهب
فضة
الأطعمة بر
شعير
تمر
ملح
في حال تبادل معدن أو طعام بمعدن أو طعام من جنسين مختلفين الذهب بالفضة البر بالشعير يبقى شرط واحد هو أن التبادل يجب أن يبقى فوريا أمّا الشرط الثاني المتعلق بالتساوي فيسقط بمعنى إنّ البدلين يمكن أن يكونا غير متساويين ولكن يشترط تسليمهما الفوري .
القاعدة الثالثة:
في حال تبادل معدن ذهب أو فضة بطعام قمح او شعير أو تمر أو ملح ... يسقط الشرطان
ويعود التبادل إلى مبدأ إلى الحرية فيمكن أن يتم بالتساوي أو بغيره فورا أو نسيئة .
ويمكن أ نلخص هذه القواعد في هذا الجدول :




الفورية والمساواة
الفورية
الحرية


*/- التقويم :
1. 1- ماهي الاموال التي يجري فيها الربا ؟.
2. 2- ما الفرق بين ربا الفضل وربا النسيئة ؟.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هذا موضوع الربا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الثانية :: قسم السنة الثالثة-
انتقل الى: