الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 درس الفطرة اللإنسانية بين الا س والانح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
najo



عدد المساهمات : 71
تاريخ التسجيل : 20/11/2008

مُساهمةموضوع: درس الفطرة اللإنسانية بين الا س والانح   الجمعة 21 نوفمبر 2008, 12:16 am

وضعية تعلمية
الملف : من هدي القرآن الكريم
عنوان الوحدة : الفطرة الإنسانية بين الاستقامة والانحراف
المستوى التعليمي للمتعالمين : س2ك ش
الكفاءة المستهدفة : القدرة على معرفة البعد الفلسفي للإيمان بالله والنتائج المترتبة على ذلك
علاقة الوحدة بما سبق من وحدات : معرفة القراءة الصحيحة للآيات
مفردات الوحدة :
1- الإيمان بوجود الله فطرة في الإنسان .
2- انحراف الفطرة الإنسانية وعوامل ذلك
3- كيفية معالجة هذا الانحراف
4- الفوائد والارشادات
زمن إنجاز الوحدة : ساعة
أولا : وضعية الانطلاق
وإSad... من الممكن أن تجد مدناً بلا أسوارٍ، ولا ملوك، ولا ثروة ولا آداب، ولا مسارح، ولكن أحداً لم ير قط مدينةً بلا معبدٍ، أو مدينة لا يمارس أهلها عبادة) و يقال : <<إذا كان الإنسان مدنيا بطبعه، فهو متدين بفطرته>>

بيان مفهوم الفطرة ؟الفطرة : هي الصفات والخصائص التي غرسها الله تعالى في نفس المخلوق منذ ولادته , وجعلها لا تنفصل عن تركيبه ,فجعله يميل الى التدين ويطمئن به
والأصل في الفطرة ان تقرب العبد من ربه اذا ما عدم التأثير السلبي فيها , وإلا انحرفت عن مسارها
ثانيا : وضعية بناء التعلمات
ما معنى هذه الآية؟ قال تعالى: سورة الأعراف 172


سورة الروم 30

سورة يونس12

سورة الإسراء 67

سورة النساء 165


يبين لنا الله تعالى في هذه الآيات أنه لما خلق الخلق بين لهم أنه الخالق وأشهدهم على ذلك فصبغوا وفطروا على الإيمان به قال تعالى : { صِبْغَةَ اللَّهِ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنْ اللَّهِ صِبْغَةً وَنَحْنُ لَهُ عَابِدُونَ (138)} سورة البقرة
وقال صلى الله عليه وسلم : {ما من مولود إلا يولد على الفطرة ....} رواه البخاري
إذن يولد الإنسان وهو على عقيدة التوحيد وحب الخير
فما هي الأمور التي تجعله ينحرف عن ذلك؟ .
الانحراف عن الفطرة الإنسانية وعوامله :
البيئة التي ينشأ فيها سواء الأسرة أو المجتمع لقوله صلى الله عليه وسلم : مَا مِنْ مَوْلُودٍ إِلَّا يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ أَوْ يُمَجِّسَانِهِ كَمَا تُنْتَجُ الْبَهِيمَةُ بَهِيمَةً جَمْعَاءَ هَلْ تُحِسُّونَ فِيهَا مِنْ جَدْعَاءَ ثُمَّ يَقُولُ أَبُو هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّه عَنْه ( فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا ) الْآيَةَ
- الجري وراء المكاسب المادية والشهوات والإسراف في ذلك مما يؤدي إلى تلبد الحس ، وضباب مرآة فطرته وتشتد عليه عصبية الجهل والعناد ...
ما هي طرق معالجة هذه الأمراض؟
وقد وضع الله تعالى لذلك معالجة لمن بقي به عقل يفكر وقلب ينبض وبصيرة لما حوله وذلك --- بالتدبر في مخلوقات الله واستعمال حواسه للوصول إلى حقيقة وجود الله وضرورة الإيمان به وتدبر فيما يمر به من أحوال .
ومن شق عليه ذلك فقد رفع الله حجته ببعثه للرسل مبينين حقيقة الإيمان بالله وتوحيده بالأدلة القاطعة .
ما هي الفوائد والإرشادات التي يمكن استخلاصها ؟
- لدى كل إنسان شعور فطري ينبع من النفس بوجود الله واللجوء إليه.
- الفطرة السليمة طريق موصل لمعرفة الله
- التمادي في المخالفة وإتباع الأهواء والشهوات يفسد الفطرة ويحجر على العقل
- دعوة الرسل هي دعم للفطرة السليمة والأسس العقلية.


ثالثا : الوضعية الختامية
من خلال كتب التفسير فسر الآيات السابقة تفسير تحليليا ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
nadjib17



عدد المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: درس الفطرة اللإنسانية بين الا س والانح   الإثنين 12 يناير 2009, 4:55 pm

بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
درس الفطرة اللإنسانية بين الا س والانح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الثانية :: قسم السنة الثانية-
انتقل الى: