الرئيسيةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مذكر: دور الأسرة في تربية المجتمع وتنميته.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو النجيب أيمن



عدد المساهمات : 106
تاريخ التسجيل : 22/12/2008

مُساهمةموضوع: مذكر: دور الأسرة في تربية المجتمع وتنميته.   الجمعة 23 يناير 2009, 6:46 pm

الملف الرابع: القيم الأسرية والاجتماعية
الوحدة: دور الأسرة في تربية المجتمع وتنميته
الكفاءة المستهدفة: معرفة دور الأسرة في تنمية المجتمع والمحافظة عليه من خلال نصوص القرآن والسنة.
العناصر المفاهيمية: ـ الأسرة قبل التكوين : الخطبة وأحكامها.
ـ الأسرة بعد التكوين: الزواج وأحكامه.
ـ الدور التربوي والتنموي للأسرة.
المستوى: السنة الثانية
المدة: ساعتان



وضعية الانطلاق

قال أحد الباحثين: (من الملاحظ ومنذ فترة قصيرة فتور العلاقات داخل الأسرة الواحدة ، والتي حولت بعض الأسر من مصدر للعطف والحنان ولم شمل الأبناء والآباء إلى مصدر للتعاسة والشقاء .
وبدلاً من أن تكون الأسرة لبنة طيبة في بناء المجتمع أصبحت معولاً لهدم هذا المجتمع ،وللأسف ارتفعت معدلات الطلاق ، وأصبح قتل أحد الزوجين للأخر وقتل الأبناء للآباء أو العكس من الجرائم التي ذاع صيتها في الفترة الأخيرة .)

س: إلى ماذا يرجع ذلك في رأيك؟
ج: يرجع ذلك إلى : ـ تخلي الأسرة عن وظائفها التربوية.
ـ عدم مراعاة الحقوق والواجبات الأسرية.
ـ سوء اختيار الشريك.



وضعية بناء التعلمات

ـ قراءة النص المؤطر:
قال تعالى : ( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفسٍ واحدة ، وخلق منها زوجها وبثَّ منهما رجالاً كثيرًا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام ، إن الله كان عليكم رقيبًا ) (النساء : 1)

س: في الآية إشارة إلى حكمة من حكم الزواج ما هي؟
ج: تحقيق التناسل والمحافظة على النوع الإنساني.

ما هو الطريق الذي شرعه الله لذلك ؟
ج: الطريق الذي شرعه الله لذلك هو الزواج.

س: ما هو تعريف الزواج؟
ج: عقد يجمع بين الرجل والمرأة، يفيد إباحة العشرة بينهما، وتعاونهما في مودة ورحمة، ويبين ما لكليهما من حقوق و ما عليهما من واجبات.

س: كيف سعى الإسلام إلى تحقيق بناء سليم للأسرة؟
ج: سعى الإسلام إلى تحقيق بناء سليم للأسرة من خلال وضع عدة توجيهات للأسرة قبل التكوين وبعد التكوين.


ـ التوجهات التربوية الإسلامية للأسرة قبل التكوين

س: كي تقوم الأسرة على أساس متين أرشد الإسلام إلى أساس اختيار الزوجين لكل منهما ما هو؟
ج: كي تقوم الأسرة على أساس متين أرشد الإسلام الزوجين إلى حسن اختيار كل منهما للآخر على أساس الدين والأخلاق الحميدة.

س: ماذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم في ذلك؟
ج: قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (( إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير)) رواه ابن ماجه والإمام مالك
وقال أيضا: (( تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك )) رواه البخاري


س: ماذا شرع الله تعالى من أجل حسن الاختيار؟
ج: شرع الله تعالى لذلك الخطبة.

س: ما هي الخطبة؟
ج: هي أن يتقدم الرجل لطلب الزواج من امرأة تحل له شرعا.

س: ما هن النساء اللائي يحرم خطبتهن؟
ج: ـ المرأة المحرم الزواج بها على التأبيد كزوجة الأب والأخت من الرضاعة والربيبة.
ـ المخطوبة التي قبلت بالخاطب زوجا لها.
ـ المرأة المعتدة من وفاة زوجها.
ـ المرأة المعتدة من طلاق رجعي.
ـ المرأة المحرمة بالحج والعمرة.

س: هل تُحل الخطبة الخلوة والعشرة بين الخاطب والمخطوبة؟ ولماذا؟
ج: تحرم الخلوة والعشرة بين الخاطب والمخطوبة، لأنهما أجنبيان.

س: إذن، ماذا شرع الله تعالى لحل العشرة بين الزوجين؟
ج: شرع لذلك عقد الزواج.

س: ما هي أركان هذا العقد؟
ج: أركان الزواج هي:
1ـ الزوجان: ويشترط فيهما توفر أهلية الزواج والرضا والإسلام بالنسبة للزوج وانتفاء الموانع الشرعية كالمحرمية
2 ـ الولي: وهو وكيل المرأة في زواجها، لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (( لا نكاح إلا بولي)) رواه البخاري
3 ـ الصداق: وهو ما يقدمه الرجل للمرأة عربون محبة ووفاء ومظهر من مظاهر تكريم الاسلام للمرأة، لقوله تعالى: (( وآتوا النساء صدقاتهن نحلة فإن طبن لكم عن شيء منه نفسا فكلوه هنيئا مريئا)) سورة النساء/4

4 ـ الشاهدان: فلا بد من حضور رجلين عدلين يشهدان على صحة العقد ويحفظان حقوق الزوجين عند الضرورة مع تدوين العقد في الوثائق الرسمية.

5 ـ الصيغة: وهي الإيجاب والقبول المعبر عن رضا الطرفين.


[u]2ـ التوجهات التربوية الإسلامية للأسرة بعد التكوين:[/u]

س: من خلال تعريف الزواج السابق، ماذا يجب على الزوجين الالتزام به بعد تكوين أسرة؟
ج: ـ يجب على الزوجين الالتزام بأداء الحقوق والواجبات قال الله تعالى: (( ولهن الذي عليهن بالمعروف وللرجال عليهن درجة)) سورة البقرة/228
ـ تحقيق السكون النفسي والطمأنينة والرحمة والمودة قال الله تعالى : (( ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون)) سورة الروم/21
ـ تحقيق التعاون والتكافل الأسري.


[u]3 ـ الدور التربوي والتنموي للأسرة:[/u]

س: ما هي وظائف الأسرة؟
ـ تحقيق عوامل السكينة والطمأنينة لجميع أفراد الأسرة
ـ حسن تربية الأبناء وتعليمهم ،والعمل على صيانة فطرتهم من الانحراف .
ـ العناية بمختلف جوانب شخصية الإنسان روحيا ، وعقليا وجسميا .

وضعية الاستثمار السلوكي

س: ما الطريق المشروع لتكوين أسرة؟
ج: الطريق المشروع لتكوين أسرة هو الزواج.

س: ماذا يجب عليك تحقيقه من أجل سعادة أسرتك واستقرارها؟
ج: يجب علي تحقيق المودة والسكينة، وألتزم بالحقوق والواجبات الأسرية.


الوضعية التقويمية

1 ـ اذكر ثلاث حكم للزواج؟
2 ـ ما الهدف من وضع أركان وشروط للزواج؟
3 ـ هل الخطبة كافية لحل العشرة بين الرجل والمرأة؟ لماذا؟
4 ـ كيف يمكن للأسرة أن تشارك في تربية المجتمع وتنميته؟




الأستاذ: بغداد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الاستاذة



عدد المساهمات : 43
تاريخ التسجيل : 04/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: مذكر: دور الأسرة في تربية المجتمع وتنميته.   الجمعة 23 يناير 2009, 8:44 pm

بارك الله فيك استاذنا
وجعل هذا العمل في ميزان حسناتك
لان الكثيرين يستفيدون منه
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو ابتهال



عدد المساهمات : 114
تاريخ التسجيل : 06/11/2008
العمر : 45
الموقع : البيض

مُساهمةموضوع: رد: مذكر: دور الأسرة في تربية المجتمع وتنميته.   السبت 24 يناير 2009, 11:29 pm

نعم ...دئما انت في تالق....يورك فيك و سلمت يداك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مذكر: دور الأسرة في تربية المجتمع وتنميته.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الفئة الثانية :: قسم السنة الثانية-
انتقل الى: